الرئيسية  -  المراجع
     تربية النحل
     طائفة النحل
     امراض النحل
     منتجات النحل
     اعداء النحل
     اهم عمليات النحالة
     علماء تربية النحل
     معلومات تهمك
     اتصل بنا
        ابحث فى الموقع

     

  

                  موسوعة نحل العسل
                  البوم الصور

 

 

 

    طائفة النحل

    انواع نحل العسل

    دورة حياة النحل السنوية

    مراحل حياة نحل العسل

    جنس ابيس ( التوزيع - الانواع )

   الانشطة التى تقوم بها الشغالة

    البحث عن الغذاء

    جمع حبوب اللقاح

    جمع وتخزين الماء

    جمع وتخزين الرحيق

    جمع البروبليس

    تقدير محصول العسل

    الاجهزه داخل نحل العسل

    الجهاز الغدى

    القناة الهضمية

    الجهاز التنفسى

    الجهاز الدورى

    الجهاز العصبى

    الجهاز التناسلى

    سلوكيات نحل العسل

    سلوك الطاعة

    سلوك السروح

    سلوك سحب المحلول السكرى

    اصوات يصدرها النحل

    فرمونات وهرمونات النحل

    فرمون ناسانوف

    فرمونات الانذار

    فرمون اثر القدم

    هرمون الشباب

    هرمون خارجى

    هيموليمف ( دم )

    مسافات الطيران الخاصة بالنحل

    مسافة الطيران

    مسافة السروح

    مسافة نحلية علويه

    حواس نحل العسل

    حاسة الشم

    دراسة وتشريح النحل

    تعريف النحل

    تشريح النحلة الخارجى

    الهيكل الخارجى للجسم

    رؤية النحل

    رائحة الطائفة

    الملكة

    الملكة الملقحة

    الملكة العذراء

    ملكة واضعة لبيض ذكور

    معدل وضع الملكة للبيض

    المادة الملكية

    قص اجنحة الملكة

    احلال الملكات

    تربية الملكات

    ترقيم او تعليم الملكات

    تقييم كفائة الملكة

    التكور حول الملكة

    اختيار البيت الملكى

    بنوك الملكات

    بيوت الملكات

    بيوت الملكات الطارئه

    وجود ملكتان معا

    الشغالة

    الانسلاخ

    تحديد جنس النحل

    تحديد شكل النحلة

    تطور -  تحول النحل

    تطور الجنين والبيض

    تقسيم العمل داخل الخلية

    طيران النحل

    طيران اللعب

    لبن النحل ( غذاء الحضنة )

    انثار النحل

    رقص النحل - لغة النحل

    الامهات الكاذبة

    الطائفة اليتيمة

    طائفة النواه

    تنظيم الطائفة

    وزن افراد الطائفة

    الذكر

    تخزين السائل المنوى للذكر

    مصيدة ذكور النحل

    مناطق تجمع الذكور

    دلائل  نشوء الذكر من بيض غير مخصب

      
 

 

 

 

 

 

الملكة العذراء

 

 

عند تمام نمو يرقة الملكة فإن شغالات نحل العسل تغطى بيت الملكة بغطاء شمعي ممزوج بحبوب اللقاح وذلك لتوفير التهويـة للطور غير الكامل للملكة، وتقوم اليرقة بغزل الشرنقة داخل بيت الملكة باستخدام عديد من الخيوط الحريرية والتي تفرزها الغدد الصدريـة, وتبقى رأس اليرقة متجهة لأسفل, ثم تتحول إلى عذراء ثم إلى حشرة كاملة والتي عندما تكون جـاهزة للخروج من بيت الملكة فإنها تقرض الخيوط الحريرية للشرنقة وكذلك غطاء بيت الملكة باستخدام فكوكها العليا حتى يتم قطع غطاء البيت بشكل دائري ثم تدفعه للخلف فينفتح الغطاء ثم تزحف خارج بيتها, ويتم التخلص في الحال من المتبقيات بواسطة الشغالات.

وعندما تقوم الطائفة بتجهيز نفسها للتطريد فإن شغالات نحل العسل تحاول بصورة متكررة منع الملكات الجديدة من الخروج من بيوتها لعدة ساعات أو حتى لعدة أيام, حيث تقوم بتغذيتهم من وقت لآخر وذلك خلال الشقوق الضيقة والتي قامت الملكة بقرضها في الغطاء الشمعي في محاولتها للخروج والإفلات من بيت الملكة, وبعد مغادرة الطرد الأول للطائفة حيث تكون على رأسه الملكة القديمة الملقحة, أو أحياناً يكون على رأسه ملكة عذراء حديثة قد سمح لها بالخروج من بيتها, فإن الشغالات تسمح للملكة العذراء بالخروج من بيتها وتغادر الخلية مع الطرد الثاني, وفى بعض سلالات نحل العسل وتحت ظروف معينة فإن ذلك قد يتكرر عدة مرات وأخيرا يسمح للعذراء بالخروج من بيتها حيث تقوم بقتل منافساتها ثم يتم تلقيحها وتصبح الملكة الجديدة للطائفة, وعادة وعندما تكون الطائفة غير مجهزة للتطريد فإن أول ملكة عذراء تصل إلى طور النضج نجد أن النحل يسمح لها بالخروج مـن بيت الملكة عندما تكون جاهزة لذلك, وعند خروجها من بيت الملكة فإنها قد تغذى نفسها في الحال على العسل المخزن في العيون السداسية ثم تستمر في التغذية بشراهة على العسل خلال الثلاث أو أربعة أيام التالية, وخلال الساعات القليلة لخروج الملكة العذراء من بيت الملكة فإنها تقوم بالبحث عن منافساتها والدخول معهم في معارك وقتلهم كما تقوم بتحطيم بيوت الملكات التي تحتوى على عذارى الملكات, وفى حالة تغيـير الملكة لكبر سنها أو لعلة مرضية بها, فإن الملكة العذراء غالباً لا تبدى اهتمام بأمها أي الملكة القديمة ويعيش الاثنان معاً في نفس الخلية لبعض الوقت بدون قتال ولكن عندما تقابل الملكة العذراء ملكة عذراء أخرى فإنهما تتقاتلان حتى تصرع إحداهما الأخرى, وبعد ذلك فإن الملكة العذراء التي بقيت (المنتصرة) تهاجم أي بيت ملكة تجده يكون مشغولاً بالطور غير الكامل لملكة وخاصة البيوت المغطاة.

ومن النادر جداً أن تقوم الملكات العذارى بمهاجمة البيوت الملكية المفتوحة ولكن الشغالات هي التي تقوم بتحطيم هذه البيوت, وأحياناً فإن الشغالات تقوم بسحب جسم الضحية العاجزة من بيت الملكة كقطعة واحدة وخاصة عندما تكون قريبة من النضج, ولكن إذا كانت الضحية غير ناضجة فان الشغالات تمزقها إرباً وتقوم بإزالتها حيث تثقب أجسامها الطرية وتمتص سوائلها قبل إزالة الأجزاء الصلبة شيئاً فشيئاً, ولكن في حالة التطريد فإن الشغالات تمنع الملكة العذراء من تحطيم بيوت الملكات حيث تتكتل الشغالات حول هذه البيوت.

وأحياناً عندما يوجد بالطائفة عدد من الملكات العذارى حرة طليقة فوق الأقراص أو سجينة في بيوتها بواسطة الشغالات فإنه يمكن سماع الملكة وهى تؤدى صيحات حادة مثل الصفير .

وغالباً فإن اثنتان أو أكثر من الملكات تؤدى هذا الصفير إحداهما بعد الأخرى, ويعتقد أن الملكة الأولى التي أحدثت الصفير تتحدى منافساتها اللاتي تجبن عليها في تحد وجرأة, وتقوم بذلك أيضاً الملكات والتي ما زالت بائسة في بيوتها.

والملكات العذارى حديثة الخروج غالباً ما تكون صغيرة الحجم ولكن أحيانا تكون كبيرة الحجم مثل الملكات الملقحة الواضعة للبيض, ولكن يتناقص حجمها تدريجياً خلال أيام قليلة حتى يصل إلى حجم أكبر قليلاً من الشغالة, وهذا يجعل مهمة النحال في البحث عنها صعبة خاصة وأنها ترتعب بسهولة عند الفحص وتختفي بسرعة بين الشغالات, وبعد أن يتم تلقيح الملكة تعود وتكبر في الحجم.
 

 

الملكة العذراء أثناء خروجها من البيت الملكي

 

 

تلقيح الملكة:

قبل عام 1961 لم يتم وصف تلقيح الملكة بدقة, ولكن كان المعروف أن تلقيح الملكة لا يتم أبداً داخل الخلية, وكان هناك جدل معظمه غير صحيح عن أين يتم تلقيح الملكة, وان الملكات والذكور شوهدت وهى تطير في الأيام الدافئة المشمسة بعد الظهر فقط, وطيرانهم هذا لفترة قصيرة نسبياً حيث يستغرق حوالي 35 دقيقة, وقد تقوم الملكة بطيران توجيهي أولاً تقوم به وذلك قبل طيران التلقيح, والطيران التوجيهي هذا يسمى طيران ما قبل الزفاف والذي يتم في عمر من 3: 5 أيام من عمر الملكة والسبب فيه هو تعرف الملكة على المعالم الخارجية خارج الخلية, أما طيران التلقيـح فيسمى بطيران الزفاف و الذي يتم بعد الطيران التوجيهي بيوم أو اثنين.

ويحدث التلقيح على ارتفاع من 20 إلى 50 قدم في الهواء وذلك فوق مستوى طيران الشغالات والذي يكون على ارتفاع 8 قدم من سطح الأرض, حيث أن الشغالات تأخذ اتجاه عدائي ناحية الملكات الغريبة حيث تهاجم أي ملكة تصادفها خارج خليتها وتتكور حولها.

وتطير الذكور من منطقة تجمع إلى منطقة تجمع أخرى باحثة عن ملكات عذارى حيث تقوم بعمل أكثر من طيران في اليوم في محاولة للبحث عن ملكة.

ولإتمام عملية التلقيح فإن الذكر يقترب من الملكة من الخلف ويقبض على بطنها بواسطة أرجله



أنظر الشكل التالي:




 

وفترة التلقيح نفسها قصيرة جداً, وللذكر عضو تناسلي أكبر من حجم جسمه, ويوجد العضو التناسلي الذكرى داخل البطن, وعند خروج العضو التناسلي الذكرى من البطن فإنه يمكن سماع صوت طقطقة أو فرقعة في ذلك الحين, والرجة أو الهزة التي تنتـج عن خروج عضو التناسل الذكرى تتسبب في حدوث شلل للذكر وموته والذي يسقط على ظهره فوق سطح الأرض, حيث أن العضو التناسلي الذكرى ينفصل عن الذكر ويبقى داخل مهبل الملكة ولكن لفترة قصيرة فقط حيت تقوم الملكة نفسها بإزالة عضو التناسل الذكرى وتستمر في التلقيح من ذكـور أخرى.

 


 


 

 

 

وعندما تقوم الملكة بفتح غرفة اللسع فإن الذكر يقوم بإخراج عضوه التناسلي ويتم التلقيـح بسرعة, وإذا لم تفتـح الملكة غرفة اللسع يظل الذكر على هذا الوضع لعدة ثوان حتى يقوم ذكر آخر بالاصطدام به وإبعاده.

وسرعة التلقيح والانفصال تمكن الملكة من إنجاز عدة تلقيحات في طيران واحد, وقبل التلقيح الثاني والتلقيحات التي تليه في طيران التلقيح فإن علامة التلقيح وهى العضو التناسلي للذكر الذى قام بالتلقيح تتم إزالته من غرفة اللسع بمجرد ملامسة قاعدة قضيب الذكر الثاني له حيث تظل غرفة اللسع مفتوحة خلال التلقيحات التالية, وعندما يقوم ذكر آخر بتلقيـح الملكة فإنها تقوم بإغلاق هذه الغرفة وينتج عن ذلك قطع لانتفاخ القضيب حيث تعود إلى الخلية وبها علامة التلقيح.

والذكور قوية في طيرانها وتستطيع حمل الملكة أثناء عملية التلقيح في الهواء, ويلاحظ أن الذكور تكون شرسة جداً أثناء عمليه التلقيح حيث يقوم الذكر تلو الآخر بإبعاد زميله عن الملكة ليتم هو عملية التلقيح.

ويتم تلقيح الملكة العذراء بعد خروجها من بيت الملكة بأيام قليلة حيث تقوم الملكة بعدة طيرانات تلقيح تتلقح خلالها من عدد من الذكور يتراوح من 10: 17 ذكر مختلفة, وخلال كل مرة من مرات التلقيح يودع الذكر من 6: 10 مليون حيوان منوي داخل قناة المبيض حيث يموت مباشرة بعد ذلك, وتعود الملكة بعد ذلك إلى الخلية حيث تتم هجرة الحيوانات المنوية التي استقبلتها من التلقيحات المختلفة وذلك بمساعدة انقباض عضلات قناة المبيض إلى قابلتها المنوية, ولا تستطيع الحيوانات المنوية الجري خارج المهبل حيث أن الإفراز المخاطي الذى يقذفه الذكر في الحال بعد الحيوانات المنوية يقوم بعمل سدادة تمنع تسرب هذه الحيوانات للخارج.

وعند عودة الملكة إلى الخلية فإن الشغالات المثارة تقوم بتتبعها باستمرار حيث تلامسها وتلعقها دلالة على تلقيـح الملكة, ويكون بمهبل الملكة عندئذٍ بقايا جزء من القضيب لآخر ذكر لقحها وكذلك الإفراز المخاطي الذى يشكل سدادة حيث تقـوم الشغالات بإخراج هذه البقايا من المهبل باستخدام فكوكها العلوية.

وتقوم الملكة بتخزين حوالي من 5 : 6 مليون حيوان منوي فقط في قابلتها المنوية من مجموع حوالي 170 مليون حيوان منوي استقبلتهم خلال تقيحاتها المختلفة مع الذكور, وتظل هذه الحيوانات المنوية حية داخل القابلة المنوية من سنة إلى أربعة سنوات من حياة الملكة.
 



صورة نادرة يقوم فيها الذكر بتلقيح الملكة في الجو

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

منتجات الشركة | تربية النحل | امراض النحل | منتجات النحل | طائفة النحل| من نحن | خدمات الموقع  | المنتدى

 

Copyright © 2007 Elnadabee.com. All Rights Reserved